ما هي أفضل أنواع القوارير لحفظ المياه؟

شهد عالم تصنيع القوارير المعدّة لحفظ المياه عبر الزمن تطوّراً لافتاً. فبعدما درجت العادة على استخدام قوارير بلاستيكيّة أو مصنوعة من الزجاج، بدأت الشركات تسعى الى إنتاج قوارير من موادّ أخرى، لما للبلاستيك من تأثيرات سلبيّة على صحّة الإنسان كما على البيئة.

القوارير البلاستيكية وأضرارها

اضرار القوارير البلاستيكية

لكن بالرغم من ذلك، لا تزال القوارير البلاستيكيّة تحتلّ حيّزا هامّاً من الإستخدام اليومي للأفراد. إذ يعمد أولئك الى شراء تلك القوارير كلّما دعت الحاجة إليها بسهولة تامّة، منهم من يحتفظ بها ويعيد استخدامها مرات عدّة، ومنهم من يرميها ويتخلّص منها بعد الإنتهاء من شرب المياه.

ولكن مهلاً، الوضع سيّء في الحالتين! في الحالة الأولى: إنّ إعادة استخدام القارورة البلاستيكيّة مرّات عدّة سيؤدّي حتماً الى سوء حفظ المياه بالطريقة السليمة والصحيّة، كما الى التعرّض أو الإصابة بحالات صحيّة مختلفة، وإن بعد حين.

أمّا في الحالة الثانية: فإنّ التخلّص من القارورة البلاستيكيّة سيساهم في تلوّث البيئة وإلحاق أضرار كبيرة فيها، جرّاء الموادّ البلاستيكيّة التي تتطلّب أكثر من 450 عاماً لتتحلّل الى قطع صغيرة!

للمزيد: مخاطر استخدام البلاستيك على صحّة الإنسان

بدائل صحيّة وصديقة للبيئة

لجأت، من أجل هذه الغاية، شركات عدّة الى ابتكار مجموعة من الحلول، إرضاءً للأفراد ولصحّتهم وللبيئة على حدّ سواء. فعمدت الى تصنيع قوارير من الفولاذ المقاوم للصدأ، وقوارير ورقيّة قابلة للتحلّل العضوي في غضون ثلاثة أسابيع فقط. صُنعت هذه الأخيرة من الورق المعاد تدويره، من بطانة خاصّة مقاومة للمياه على طول غلافها الداخلي، كما من موادّ مستدامة تتحلّل إلى مواد غير سامّة مفيدة للبيئة، تعمل على التخلّص من حموضة التربة وتوفّر العديد من العناصر الغذائية للبيئات المائية. أمّا بالنسبة الى غطاء القارورة فهو مصنوع من المعدن، وسيتحلّل بعد التخلّص منه في غضون عام تقريباً.

للمزيد: إرشادات لاختيار أفضل قارورة مياه صحّية

من جهة أخرى، عملت  LOCH على إنتاج وتطوير قارورة عصريّة، صحيّة وصديقة للبيئة ومن شأنها حفظ المياه بالطرق الصحيّة المناسبة، أملاً منها بالمساهمة في مسيرة الحفاظ على البيئة وديمومة كوكب الأرض، من خلال الحدّ من استهلاك حوالي 5،5 بليون قارورة بلاستيكيّة سنويّاً، وسعياً منها أيضاً الى الحفاظ على صحّة الإنسان وتلافي الإصابة ببعض الأمراض التي تسبّبها إعادة استخدام القوارير البلاستيكية.

حرصت  LOCH على إنتاج وتصنيع قوارير تناسب جميع الأذواق والأعمار، فقامت بابتكار قوارير مختلفة الألوان والأحجام، فمنها ذات الحجم الكبير 1200 ملل، وأخرى بأحجام تتنوّع بين 900 ملل، 650 ملل و420 ملل. تختلف الأغطية لتتناسب مع احتياجاتكم المتنوّعة، فمنها أغطية قابلة للدوران، ومنها مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، وأخرى مزدوجة الحرارة.

تتميّز قوارير LOCH بأنّها مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ القابل لإعادة التدوير والعالي الجودة للحفاظ على الطعم النقيّ للمياه، ومن خمس طبقات عازلة بهدف إبقاء محتواها بارداً لمدّة 24 ساعة وساخناً لمدّة 12 ساعة.  الى جانب كل ذلك، اختارت الشركة طلاء القارورة بمساحيق ألوان خاصّة تضمن عدم انزلاقها من حاملها، ومواجهة أي عوامل خارجيّة يمكن أن تتعرّض لها. ثقوا بأنّ قارورة LOCH هي من أفضل القوارير التي ستساعدكم في حفظ المياه بطريقة سليمة وصحيّة.

Select your currency
Merry Christmas Everyone!